• home
  • contact us

هيئة الثروة السمكية قدمت 905 مزارع أسماك أسرية خلال 3 سنوات.. علي: وزعنا حوالي 143 ألف إصبعية مجاناً

بين مدير عام الهيئة العامة للثروة السمكية الدكتور عبد اللطيف علي أن الهيئة وزعت 142850 إصبعية كارب عام مجاناً على 905 مزرعة أسرية منذ بدء مشروع زراعة الأسماك الأسرية في عام 2018. 

وأكد علي أن الهدف من هذا المشروع هو تطوير قطاع الثروة السمكية في سورية، حيث تعمل الهيئة على دعم سكان المناطق الريفية الذين يملكون مزارع صغيرة أو أحواض لسقاية المزروعات أو أحواض في حديقة المنزل لاستثمارها في تربية الأسماك، لما لها من دور كبير في التنمية المستدامة لسكان الأرياف في سورية، من خلال تقديم الزريعة السمكية للمزارعين إضافة إلى الدعم الفني من الهيئة. 

وأشار علي إلى أن الهيئة بدأت المشروع بتقديم 2500 من اصبعيات الكارب العام كمنحة لتسعة مزارعين في قرية ديروتان التابعة لمنطقة جبلة، وفي عام 2019 تابعت الهيئة المشروع حيث وصل عدد المزارع الأسرية إلى 292 مزرعة، وبلغت كمية الاصبعيات المُقدمة (46000) إصبعية كارب عام وبوزن وسطي (20-50) غ للإصبعية الواحدة وذلك في محافظات حمص اللاذقية وطرطوس(96 مزرعة في طرطوس- 93 في اللاذقية-  103في حمص)،  وبنسبة تنفيذ 73.25%  . 

وأضاف علي: خلال هذا العام توسعت الهيئة  في المشروع ليشمل “6” محافظات وهي: ( اللاذقية- طرطوس- حماة- حمص- ريف دمشق- القنيطرة)  حيث أن المخطط تخصيص كل محافظة بـ 100 مزرعة سمكية، حيث بلغ عدد المزارع 664 مزرعة، تم استزراعها ب 94350 إصبعية بنسبة تنفيذ 111%، منها 18900 إصبعية على 133 مزرعة في اللاذقية، و23400 إصبعية على 104 مزرعة في دمشق، و11250 إصبعية على 118 مزرعة في طرطوس، و12200 إصبعية على 100 مزرعة في القنيطرة، و12100 إصبعية على 92 مزرعة في حماة، و 16500إصبعية على 117 مزرعة في حمص. 

وأكد علي أن اللجنة الفنية المركزية في الهيئة واللجان الفرعية في المحافظات نفذت بيانات عملية للمزارعين حول كيفية استزراع الأسماك وشرح طريقة التربية والتعليف والإجراءات الفنية الدالة على درجات الحرارة والاوكسجين وشرح أهمية الاستخدام المزدوج للمياه بما يحقق الاستفادة المثلى لثروتنا المائية و تم تزويدهم بأرقام هواتف اللجنة الفنية المشرفة للمتابعة في أي وقت.  

وحول النتائج التي وصل إليها المشروع قال علي:  

من خلال المتابعة من قبل الهيئة وبالتنسيق مع مراكز وفروع الهيئة في المحافظات كل حسب قطاعه تم تنفيذ جولات ميدانية دورية للكشف على هذه المزارع ومتابعة نمو الاسماك والتأكد من نوعية الغذاء المقدم لها بالاعتماد على بقايا المنزل كعلف للأسماك، مع ملاحظة مدى تفاعل المزارعين الايجابي مع هذه الفكرة الجديدة من خلال الاجتماع معهم لتقديم الدعم الفني لهم وتذليل الصعوبات التي تواجههم وتدريبهم على طرق واساليب التربية وقد أثمرت هذه الأعمال بوصول الأسماك المزروعة في الاحواض الى وزن وسطي نهائي (300-350) غ وهي أوزان مرغوبة كأسماك مائدة وتسويقية يستفيد منها الاخوة المواطنون. 

وأضاف علي : الغاية من المشروع هي دعم المشاريع الصغيرة ورفد السوق المحلية بالإنتاج السمكي ونشر ثقافة تربية الأسماك لدى المواطنين وتأمين الغذاء الصحي للأسرة الريفية مع دخل مادي اضافي، والمساهمة في زيادة نصيب الفرد من لحوم الأسماك الهامة والضرورية، هذا بالإضافة إلى أن هذه الطريقة تحقق فائدة إضافية من خلال الاستخدام المزدوج لمياه الحوض في إنتاج بروتين سمكي وسقاية المزروعات علماً أن فضلات الأسماك غنية بمادة الامونيا والتي تغني المياه بالمادة الازوتية وبالتالي تساهم في تخصيب التربة للمزروعات وتخف من تكاليف الإنتاج على المواطن. 

كما’ وتسعى الهيئة وبموجب المهام المناطة بها الى التوسع في مشروع المزارع الاسرية ليشمل كافة محافظات القطر. 



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول

bursa escort konya escort bayan escort bursa sex hikayeleri ahin k porno