• home
  • contact us

لجان تطوير الغاب تتابع أعمالها.. وتعرض نتائجها في ورشة عمل.. وزير الزراعة: المخرجات يجب أن تنال رضا المجتمع المحلي

عقدت في وزارة الزراعة اليوم ورشة عمل للّجنتين المركزية والفنية المكلفتين بإعداد دراسة تنموية شاملة لتطوير منطقة الغاب بمحافظة حماة اقتصادياً وزراعياً وعمرانياً، وذلك لاستعراض ما تم إنجازه من المصفوفة التنفيذية التي تم إعدادها، متضمنة الإجراءات والمشاريع المقترح تنفيذها والجدول الزمني والمادي للإنجاز، تمهيداً لإقرارها ورفعها إلى رئاسة مجلس الوزراء لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

وزير الزراعة المهندس أحمد القادري بين أن الهدف من الورشة هو عرض المرحلة التي توصلت إليها اللجان من إستراتيجية العمل وبرامج تنفيذها وفق جدول زمني محدد، بالإضافة إلى استكمال جمع البيانات اللازمة، وتقديم المقترحات لتطوير عمل اللجان المكلفة بغية تحقيق الأهداف التي شكلت لأجلها.

وأكد القادري أن الغاب من المناطق التي تستحق دراسة تنموية كاملة بحيث يكون المشروع استراتيجي تنموي ليتم عرضه على الحكومة واعتماده، مشدداً على أن الحالة التنموية والمخرجات يجب أن تكون قابلة للتنفيذ وتحقق رضا المجتمع المحلي، مشيراً إلى أن دراسة الوضع الراهن أعطت نتائج هي النسخة الأولية سيتم الاعتماد عليها للوصول إلى الصيغة النهائية.

وقدم مدير السياسات الزراعية في وزارة الزراعة المهندس رائد حمزة عرضاً مفصلاً عن نتائج عمل اللجان والمراحل التي وصل إليها وتوصياتها للمرحلة القادمة.

واستمع وزير الزراعة إلى مقترحات أعضاء اللجان التي تضم معظم الوزارات والجهات المعنية بالمنطقة.

وأكد مدير السياسات الزراعية في تصريح له أنه تم استعراض النتائج لثلاثة أشهر ماضية نتائج مسح الأساس، حيث تم الاعتماد على تحليل الواقع الراهن واستخلاص النتائج ونقاط الضعف والقوة بهذا التحليل، إضافة إلى بيانات أخرى تم اعتمادها في إستراتيجية تطوير الغاب، لافتاً أن الرؤية التطويرية تتعلق بالقطاع الزراعي والتصنيع الزراعي والسياحة والخدمات وهذه المحاور الرئيسية الأربعة هي منطلق لوضع مشاريع تنموية موزعة لتحقيق الهدف الرئيسي في التطوير، ذاكراً أنه تم وضع مقترحات سيتم عرضها على جهات أخرى لتبنيها.

وبين حمزة أهمية منطقة الغاب من حيث الموقع الجغرافي وتوفر الموارد الطبيعية والبشرية، منوهاً أنه في الخطوة القادمة سيتم دراسة الجدوى الاقتصادية لهذه المشاريع وآثارها.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب المهندس أوفى وسوف أنه تم طرح المشاكل والصعوبات التي تعيق عملية تطوير منطقة الغاب بهدف معالجتها، منوهاً أن هذا المشروع التنموي ستشارك فيه كل وزارات الدولة المعنية وهناك عمل جاد لتنفيذه وفق برنامج زمني محدد.

وتحدث وسوف عن أهمية تطوير التشريعات بما يقدم تسهيلات أكبر للاستثمار السياحي والصناعي والزراعي في الغاب وخاصة ما يتعلق بالأراضي وتصنيفها ومنح التراخيص، وتأهيل شبكات الري والطرق وإقامة المشاريع الإسعافية لتأمين مياه الري وغيرها.  



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول

bursa escort konya escort bayan escort bursa sex hikayeleri ahin k porno