• home
  • contact us

بدء الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بمشاريع زراعة الفطر المحاري..

بينت مديرة الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ماجدة مفلح أن الهيئة بدأت «مخبرياً» بمشروع زراعة الفطر المحاري، معتبرةً أن نجاح هذه التجربة سيتم تعميمه على مستوى القطر، موضحةً أن كل بيت ريفي يمكنه الشروع بهذه الزراعة فيما لو خصص غرفة واحدة من المنزل لها مما يحقق دخلاً ثابتاً للأسرة بأقل تكلفة ممكنة.‏ وأكدت أنه تم تنفيذ بيان عملي عن زراعة الفطر المحاري وعرض عينات مزروعة من أنواع مختلفة‏.

يتميز الفطر المحاري بارتفاع قيمته الغذائية لما يحتويه من نسب عالية من البروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية، مشيرةً أن زراعة الفطر المحاري تحتاج عاملين أساسيين هما معرفة خصائص النمو والتكاثر والتغذية والشروط اللازمة لنجاح الإنتاج من الناحية البيولوجية باعتبار أن الظروف المثلى هي أساس العمل الناجح في المزرعة من خلال تنفيذ دقيق وشامل لعناصر السلسلة التكنولوجية وكل متطلبات العمل العلمية لإنتاج فطر ذي مواصفات عالية خالٍ من الأمراض وبأقل تكلفة ممكنة، مبيناً أن على المزارع ألا يفكر فقط بالإنتاج وإنشاء مزرعة بل بكيفية التعامل مع الإنتاج بشكل علمي لخفض المصاريف وزيادة الأرباح، أما بالنسبة للجدوى الاقتصادية من زراعته فهي غير مكلفة، حيث إن كل 24 كغ تبن رطب «والذي أساسه 6 كغ تبن جاف» يحتاج إلى كيلو غرام بذار ينتج 6 كغ فطر في حال توفر الشروط الفنية «درجة حرارة النمو 20 ـ 25 درجة» ما يعني إمكانية زراعته في سورية على مدار العام مع العلم أن أسعار الفطر قد ارتفعت عالمياً.‏  



أترك تعليق

قرص خاص بالنشرات الزراعية

كتاب أنساب الخيول

bursa escort, mersin escort, atasehir escort, escort bursa, escort eskisehir, bursa escort bayan, kayseri escort, escort izmit, escort izmit escort bursa, ankara hosting, Google