• home
  • contact us

بكلفة 250 مليون ليرة مشروع لإنتاج الكباش المحسنة في دير الحجر بريف دمشق.. وزير الزراعة: مشاريع اخرى في عدة محافظات والهدف ترميم قطيع الثروة الحيوانية

افتتح  وزير الزراعة المهندس أحمد القادري اليوم مشروع إنتاج الكباش المحسنة في محطة بحوث دير الحجر بريف دمشق التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، واطلع على واقع الحظائر والقطيع الموجود فيها بمختلف أنواعه، والمحلب الجديد ومستودعات الأعلاف وسكن الرعاة ومخبر التقانة.

وأكد القادري أن هذا المشروع  يأتي ضمن توجهات الحكومة والدعم الذي تقدمه لتطوير الثروة الحيوانية وإنشاء محطات لإنتاج الاغنام والكباش المحسنة وتوزيعها على المربين، وخاصة بعد النقص الذي حصل في أعداد الثروة الحيوانية نتيجة الضرر الذي طالها من الأعمال الإرهابية من ذبح وتهريب وسرقة وغيرها، لافتاً إلى أن هذه المحطات تعد الخط الأول في ترميم القطيع، ومحطة دير الحجر انطلاقة لمحطات أخرى تم البدء بتنفيذها كمحطة رامي بمحافظة السويداء وإعادة تأهيل محطة بحوث السلمية، وسيتم تأهيل باقي المحطات التابعة لهيئة البحوث العلمية الزراعية.

وبين القادري أن الهيئة بدأت باستخدام مخبر متطور لنقل الأجنة وهذه التقنية المتطورة تساعد في الحفاظ على الأصول الوراثية وتنفيذ الأبحاث النوعية من قبل الباحثين في الهيئة وبالتعاون مع الجامعة، وهذا المخبر هو الوحيد من نوعه في المنطقة بما يتميز به من تقنيات عالية وهو بمثابة انجاز للبحوث الزراعية.

وأشارت مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتورة ماجدة مفلح إلى أن الهدف من هذا المشروع هو تحسين السلالة المحلية لأغنام العوس ومن ثم إعادة توزيع هذه الكباش المحسنة إلى المربين وفق مصفوفة سنوية لتطوير قطاع الثروة الحيوانية بشكل كامل.

وبين مدير المحطة أن الكباش تشكل نصف القطيع وتحسينها يعني تحسين كامل القطيع الوطني، وهذا يساهم في زيادة نسبة التوائم والإنتاج من الحليب واللحم، منوهاً أن المشروع يضم 15 حظيرة تتسع لـ 2500 رأس موزعة على كل فئات القطيع، وكلفتها بلغت حوالي 250 مليون موزعة على أبنية للحظائر والمحلب ومستودع للعلف وسكن للرعاة الذين يقومون بخدمة القطيع.

وأوضح المهندس محمود الشيخ حسين رئيس مخبر نقل الأجنة أن تجهيزات المخبر تم الحفاظ عليها خلال الأزمة بنقلها إلى مستودعات في الوزارة وبعد إعادة الأمان للمنطقة تم اعادة تجميعها وتركيبها لوضعها في الخدمة وصيانة بعضها بأيادي وخبرات من الهيئة مما وفر على الهيئة مبالغ كبيرة، مشيراً إلى أهمية هذا المخبر في المحافظة على السلالات المحلية من الانقراض وإكثارها وإدخال تقانات حديثة من خلال التعامل مع الاجنة والسائل المنوي للإنتاج حيوانات متأقلمة مع الظروف المحلية وذات مردود إنتاجي كبير. 



أترك تعليق

قرص خاص بالنشرات الزراعية

كتاب أنساب الخيول

bursa escort, mersin escort, atasehir escort, escort bursa, escort eskisehir, bursa escort bayan, kayseri escort, escort izmit, escort izmit escort bursa, ankara hosting, Google