• home
  • contact us

بمناسبة الجلاء الزراعة تقيم مهرجان الجواد العربي الأصيل الرابع

بمناسبة عيد الجلاء الثاني و السبعون و تحت شعار / سورية تنتصر / أقامت وزارة الزراعة بالتعاون مع الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة مهرجان الجواد العربي الأصيل الرابع في مضمار سباق الشام بالديماس تأكيدا للاهتمام الكبير الذي يحظى به الجواد العربي لدى المربين و الجهات المهتمة به

حيث بين المهندس احمد القادري وزير الزراعة أن المهرجان أصبح تقليدا سنويا بمناسبة الجلاء و يعد شكلا من أشكال الدعم الذي تقدمه الوزارة للخيول العربية الأصيلة في سوريا و يشكل فرصة كبيرة للتنافس بين مربي الخيول

و أضاف القادري أن الخيول العربية تأتي ضمن أولويات الوزارة لأهميتها الكبيرة المرتبطة بتاريخنا و تراثنا حيث ندعم هذا الجواد من خلال توفير الرعاية الصحية و المقننات العلفية مبينا أن افتتاح المركز الجديد لتربية الخيول العربية في مقر مضمار السباق سيساهم في توسيع تربية الخيول و تطوير هذه الثروة الوطنية

كما أوضح باسل الجدعان الرئيس الفخري للجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة أهمية الخيول العربية السورية و المستوى المتميز الذي وصلت إليه مما جعلها تحتل مكانة مرموقة بين خيول العالم و أن السباقات تتطور بشكل مستمر و ستشهد منافسات أكثر قوة في البطولات القادمة

من جهته لفت المهندس غياث الشايب مدير مكتب الخيول العربية في الوزارة أن المشاركة كانت كبيرة و متميزة في جميع الأشواط مبينا أن الجوائز المادية الكبيرة كانت عاملا قويا زاد من حدة المنافسة حيث ستدفع هذه الجائزة أصحابها إلى مزيد من الاهتمام و المشاركات

و أشار المهندس محمد الوادي مدير الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة أن المنافسات القوية التي شهدها سباق المهرجان تعكس التحضيرات النوعية لمربي الخيول لإعداد خيولهم بشكل متميز بهدف إثبات قوة الحصان السوري في منافسات السرعة و الجمال التي ينفرد بها على مستوى العالم

و تضمن المهرجان سباقات من ستة أشواط و قدمت دروع تذكارية للجهات المهتمة بالجواد العربي الأصيل من مربين و داعمين تقديرا لجهودهم في تطوير الخيول العربية في سورية

و على هامش المهرجان قام وزير الزراعة بتدشين مركز الشهيد باسل الأسد لتربية الخيول العربية الذي يضم 20 رأس من الخيول إضافة إلى قاعة للدورات و الإدارة و غرف خدمية للأطباء و المراقبين و العمال



أترك تعليق

قرص خاص بالنشرات الزراعية

كتاب أنساب الخيول