• home
  • contact us

بيان عملي // تقليم اشجار الزيتون / الحفة – قرية حبيت 5-2-2018

بعد الانتهاء من جني محصول الزيتون في كل عام وخاصّة في السنة التي تكون فيها الشجرة قد حملت الثمار يعمد المزارعون إلى القيام بعملية تقليم الأشجار وذلك بهدف الحصول على إثمار جيد في العام التالي وكذلك الحصول على شكل جميل ومناسب للشجرة.
وضمن خطة نشاطات دائرة الإرشاد الزراعي والوحدة الإرشادية في حبيت تم تنفيذ
بيان عملي حول تقليم أشجار الزيتون في قرية حبيت بحضور كل من
* رئيس دائرة الإرشاد المهندس نبيل جبور
* رئيس الوحدة الإرشادية بحبيت المهندس وليد اسعد
* الفني المختص بالزيتون المهندس نضال ديب من الوحدة الداعمة في السامية
* وعدد من الأخوة المزارعين والمهتمين عدد /8/

 

تم خلال البيان مناقشة النقاط التالية :

أقسام عملية التقليم وأنواعها؟

** «هناك تقليم تربية وهدفه اختيار شكل الشجرة للمستقبل وتقليم إثمار وهدفه اختيار الأغصان الحاملة للثمار وتشجيع الحصول عليها».

* العمر الذي يبدأ فيه تقليم التربية؟

** «تقليم غراس الزيتون الناتجة عن عقل مجذّرة يبدأ منذ السنة الأولى لزراعتها وخاصّة المروية منها أما في المناطق الجافة فقد تُترك الغرسة لتنمو مدة من / 3-4/ سنوات ثم تُقلّم».

* بعض الأساسيات التي يجب على المزارع معرفتها وذلك عند بدء عملية التقليم؟

** «يجب عدم خروج فرعين من نقطة واحدة وأن تخرج الأفرع على الساق بزاوية منفرجة ويجب أن تكون المسافة بين نقط خروج الأفرع لا تقل عن /10/ سم، كذلك يجب إزالة الأفرع غير المرغوب بها تدريجياً خلال عدة سنوات لتجنب اندفاع الشجرة نحو النمو الخضري وبالتالي تأخر الإثمار وأخيراً يجب أن يبدأ تقليم التربية من المناطق القريبة من سطح التربة ونحو الأعلى».

** «إنجاز عمليات التقليم والمكافحة والقطاف بسهولة وعدم تعريض الأشجار للرياح وإعاقة نمو الأعشاب تحت الشجرة والتقليل من تبخر الماء من التربة بفعل الظل كما تحمي الساق من أشعة الشمس، وأخيراً يلجأ بعض المزارعين إلى تربية الشجرة على ساق طويل بغية فلاحة تحتها ولكن ذلك يسبب الكثير من الأضرار والأفضل هو اللجوء إلى الركش حولها».** «إزالة الأجزاء الكبيرة والكثيرة والتي تمثل الجزء الأكبر من التقليم والإبقاء على أغصان التجديد مع التخلص من الأغصان الميتة والمتجردة من الأوراق وعلى المقلّم ترك الأغصان الحديثة المثمرة للأخير ليقلّمها بعناية».

«وعملية تقليم أشجار الإثمار تكون كما يلي: إزالة الأغصان المريضة واليابسة والمكسورة والمتشابكة والطفيلية وفتح قلب الشجرة لتسهيل دخول أشعة الشمس والهواء إليها، وكذلك يجب الاحتفاظ بعدد من الأغصان يوازي محيطها إجمالي محيط الجذع أو أقل مع إزالة بعض الأغصان الثانوية عن الأغصان الرئيسية التي احتفظ بها، ويجب دهن أماكن الجروح الكبيرة بمادة المستيك أو الطين وتعقيم أدوات التقليم وحرق الفروع المريضة وتأخير تقليم الأغصان المريضة إلى نهاية التقليم لتفادي انتقال المرض للأشجار السليمة».

* الفترة المناسبة لعملية التقليم؟

** «في المناطق الساحلية والدافئة بعد القطاف وحتى شهر شباط، أما في المناطق الباردة المعرّضة للصقيع والثلوج فيُفضّل ذلك في آخر فصل الشتاء وذلك خلال شهري شباط وآذار».



تعليق واحد في “بيان عملي // تقليم اشجار الزيتون / الحفة – قرية حبيت 5-2-2018”

  1. يقول محمودالافند ي:

    شكرا على هذه المعلومات

أترك تعليق

قرص خاص بالنشرات الزراعية

كتاب أنساب الخيول