• home
  • contact us

القادري في اجتماع مع اتحاد الفلاحين.. الاستماع بشكل دائم لهموم الفلاحين ومشاكلهم والعمل على حلها

بحث وزير الزراعة المهندس أحمد القادري في اجتماع له اليوم مع رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين واقع القطاع الزراعي والرؤية المستقبلية لتطويره على جميع المستويات بما يؤمن تقديم الدعم للفلاحين وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي وتشجيع التوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية.

ودعا أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد إلى الإسراع بتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي بأسعار تشجيعية لاسيما الأسمدة والبذار ومادة المازوت وحل المشكلات التي تعترض عمل الفلاحين لضمان تنفيذ الخطط الزراعية بهدف تحقيق الاستثمار الأمثل للأراضي الزراعية والإسراع بصرف التعويضات المالية للفلاحين المتضررة ممتلكاتهم ومحاصيلهم.

وأكد الوزير القادري أهمية إعداد رؤية مشتركة للمرحلة القادمة خصوصا الاقتصاد الوطني بدأ مرحلة التعافي بعد الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري في مختلف المناطق لافتا إلى ما تقوم به الوزارة والدعم الذي تقدمه الحكومة للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني الذي تعرض كغيره من القطاعات إلى خسائر كبيرة جراء الاعتداءات الإرهابية.

وشدد الوزير القادري على وجوب الاستماع بشكل دائم لهموم الفلاحين والعمل على حلها وتوفير كل الإمكانيات لإعادة الفلاح لممارسة دوره في العملية الإنتاجية لتأمين المنتجات الزراعية.

وفي تصريح للصحفيين أشار وزير الزراعة إلى أهمية زيادة التواصل مع الفلاحين في هذه المرحلة خاصة بعد إعادة الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى مناطق عديدة وعودة الفلاحين إلى أراضيهم لمعاودة نشاطهم الزراعي.

ونوه الوزير القادري بالجهود التي يبذلها الفلاحون وإصرارهم على التشبث بأراضيهم ودورهم في العملية الإنتاجية وتأمين المنتجات الزراعية خلال السنوات الماضية رغم الظروف الاستثنائية والصعوبات التي يتعرضون لها جراء العمليات الإرهابية.

ولفت الوزير القادري إلى أنه تم عرض خطة الاتحاد الفلاحية للمرحلة المقبلة ورؤيته في العمل الاستثماري بالمجال الزراعي والإعداد للاجتماع السنوي لمناقشة الخطة الإنتاجية الزراعية للاتحاد خلال المرحلة القادمة.

من جانبه استعرض رئيس اتحاد الفلاحين أحمد صالح إبراهيم واقع القطاع الزراعي مشيرا ِإلى أن هناك مهام كبيرة تقع على عاتق الاتحاد بعد تمكن الجيش العربي السوري من إعادة الأمن والاستقرار للكثير من المناطق وتأمين وصول الفلاحين إلى أراضيهم الزراعية مستعرضا واقع القطاع الزراعي.

وقال إبراهيم إن //الاتحاد يعمل على تنفيذ الخطط الزراعية المستقبلية ومتابعة تأمين المستلزمات الإنتاجية وهناك محاصيل جديدة سنتفق مع الوزارة على زراعتها وتسويقها في الأسواق الخارجية// لافتا إلى أن الاجتماعات بين الاتحاد والوزارة تتم بشكل دوري ودائم لتأمين متطلبات الفلاحين بهدف التخفيف من معاناتهم وزيادة إنتاجيتهم.

كما أشار إبراهيم إلى أن هناك بعض المحاصيل فرضت نفسها على الواقع الزراعي ولكن الاتحاد يعمل بشكل ممنهج ومدروس بدءا من تأمين مستلزمات زراعة بشقيها النباتي والحيواني وصولا إلى التسويق.

 

حضر الاجتماع معاونو وزير الزراعة وعدد من المديرين المركزيين بالوزارة.



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول