• home
  • contact us

وزير الزراعة يناقش تطوير التعاون مع منظمة أكساد والمنظمة الإسبانية لمكافحة الفقر

استقبل وزير الزراعة المهندس أحمد القادري اليوم الدكتور رفيق علي صالح مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، والمدير التنفيذي ومديرة مكتب سورية لمنظمة مكافحة الفقر الإسبانية.

وأثنى القادري على التعاون الكبير بين الوزارة ومنظمة أكساد في مختلف الميادين، ولاسيما تطوير أصناف محاصيل الحبوب، ومشاريع تحسين إنتاجية النخيل، وزيادة إنتاجية سلالات الثروة الحيوانية ولاسيما الأغنام والماعز والإبل، وكذلك التعاون على إقامة العديد من السدات المائية في المنطقة الساحلية، حيث ينفذ حالياً أربع سدات مائية بالتعاون بين الوزارة والمركز العربي (أكساد).

وأوضح مدير عام أكساد ووفد منظمة مكافحة الفقر الإسبانية سبل الدعم الذي يقدم بالتعاون بين الوزارة والمنظمتين، والذي شمل أكثر من 25 ألف أسرة في محافظات درعا والحسكة، حيث اشتمل على تقديم أدوات زراعية مختلفة، وبذار، وأدوية بيطرية، وشبكات ري، وخزانات مائية منزلية وغيرها…، مؤكداَ أن هذا الدعم سيتوسع ليشمل محافظات ريف دمشق، وحمص، وحلب، واللاذقية.

وقد طالب القادري المنظمتين التركيز على مشاريع تنموية تنعكس إيجاباً على أكبر عدد من الفلاحين، وزيادة الإنتاجية لأطول فترة ممكنة، ولاسيما منها مشاريع السدات المائية، وشبكات الري، والأدوات والمواد الزراعية، وتدريب الأخوة الفلاحين على تطوير العملية الإنتاجية.

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة ماقدم من دعم في السنوات الأخيرة لهذه المشاريع بلغ أكثر من 11,5 مليون يورو.



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول

التجارة الزراعية السورية 2015

logo