• home
  • contact us

يوم حقلي// تكامل الاستزراع السمكي النباتي // محطة بحوث الصنوبر 6-4-2017

بالتنسيق بين مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي باللاذقية ومركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية والهيئة العامة للثروة السمكية

تم تنفيذ يوم حقلي في محطة بحوث الصنوبر

10

بعنوان // تكامل الاستزراع السمكي والنباتي // بحضور م. منذر خيربك مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في اللاذقية و د. ماجدة محمد مفلح مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية و د. عبد اللطيف علي مدير عام الهيئة العامة للثروة السمكية و إشراف وحضور د. محمد سلهب رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية -رئيس دائرة بحوث الثروة الحيوانية و م. لينا عدره رئيس محطة بحوث الصنوبر ود. ربيع زينة رئيس محطة بحوث ستخيرس و م. نبيل جبور رئيس دائرة الإرشاد في مديرية زراعة اللاذقية

وحضور عدد من المهندسين والفنيين العاملين في مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية ودائرة الإرشاد في مديرية زراعة اللاذقية في البداية رحب د. محمد سلهب بالحضور  وبين أن الحاجة المتزايدة للبروتين الحيواني أدت إلى توجُّه الأنظار لاستغلال الثروات المائية الحية، حيث تُعد الأسماك مصدراً هاماً من مصادر البرويتن الحيواني المتميز بانخفاض كلفة إنتاجه نسبياً وباحتوائه على الأحماض الأمينية الضرورية، والدهون السهلة الهضم والفيتامينات، إضافة إلى عنصر اليود الهام جداً والنادر في الطبيعة……….

40

ثم بين د. عبد اللطيف علي أن نظام تكامل الاستزراع السمكي النباتي  يشمل تكامل استزراع الأسماك و الزراعة المائية للنباتات ضمن نظام تدوير المياه، كما إن استخدام المياه المدورة (نظام المياه ضمن دارة مغلقة) في تربية الأسماك في الأحواض خلق مشكلة تراكم المغذيات الناتجة عن فضلات الأسماك و بقايا العلف، وهذه الفضلات الناتجة تحتوي على الأمونيا غير الشاردية التي تشكل مادة سامة للأسماك،  وفي نظام التكامل هذا فإن فضلات الأسماك تؤمن احتياجات النباتات من المواد الغذائية و بالمقابل فإن امتصاص المغذيات من قبل جذور النباتات يحسن من نوعية المياه و يزيد من إنتاج الأسماك، …………..وأكد الحاضرون على أهمية التعاون والتكامل بالعمل بين المراكز البحثية وجهاز الإرشاد في مديرية الزراعة بهدف نشر وتعميم التجربة على الأخوة المزارعين …………………



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول