• home
  • contact us

صندوق الجفاف يناقش خطة عام 2017 ويعوض مزارعي الغاب واللاذقية وطرطوس بـ 197 مليون

ناقش مجلس إدارة صندوق التخفيف من أثار الجفاف والكوارث الطبيعية في اجتماعه الدوري المنعقد برئاسة المهندس أحمد القادري وزير الزراعةالميزانية التقديرية للصندوق لعام 2017 ، و خطة العمل المادي المتضمنة التعويض على المزارعين المتضررين والتي تبلغ 3,4 مليار ليرة تشمل المحاصيل والخضراوات والأشجار المثمرة والزراعات المحمية والثروة الحيوانية .

 

ووافق المجلس على التعويض على المزارعين المتضررين في محافظة حماة منطقة الغاب  نتيجة الأمطار الغزيرة الحاصلة في الشهر الثالث من العام الماضي على محاصيل القمح والفول والبازلاء والشوندر حيث بلغ عدد المتضررين 1015 مزارعاً بمساحة ضرر 6533 دونماً وبمبلغ قدره 16,9 مليون ليرة ، إضافةً إلى التعويض على مزارعي اللاذقية في مناطق الحفة والقرداحة وجبلة نتيجة البرد الحاصل في نهاية الشهر الخامس من العام الماضي على أشجار الإجاص والتفاح والخوخ والكرز والزيتون والبرتقال ومحصول التبغ حيث بلغ عدد المتضررين 6827 مزارعاً بمساحة قدرها 41 ألف دونم وبمبلغ قدره 160 مليون ليرة ، وتعويض مزارعي محافظة طرطوس نتيجة البرد الحاصل في نهاية الشهر الخامس من العام الماضي على محصول التبغ وأشجار التفاح والإجاص وبلغ عدد المتضررين 2218 مزارعاً بمساحة 4252 دونم وبمبلغ تعويض 20 مليون ليرة .

واستعرض المهندس محمد البحري مدير الصندوق خطة العمل الفنية للصندوق لعام 2017 ، و النشاطات التي قام بها الصندوق في بداية هذا العام والتي تتمثل بمتابعة وحصر الأضرار وتقدير التعويضات في محافظة القنيطرة نتيجة الصقيع الحاصل في الشهر الأول من هذا العام على خلايا النحل، والأضرار الحاصلة على محصول الشوندر في منطقة الغاب في نهاية الشهر الأول نتيجة الصقيع، وفي اللاذقية وطرطوس أيضاً على الزراعة المحمية والمحاصيل المكشوفة .

 



تعليق واحد في “صندوق الجفاف يناقش خطة عام 2017 ويعوض مزارعي الغاب واللاذقية وطرطوس بـ 197 مليون”

  1. يقول موفق جديد - مهندس زراعي في هيئة تطوير الغاب:

    أستاذ محمد البحري المحترم هل من المعقول أن أضرار السنة الماضية في منطقة الغاب لم تصل تعويضاتها للمزارعين حتى تاريخه بحجج لا يوجد تحويل مالي من المصرف الزراعي أو اعتماد للمبلغ وهل من المعقول أن يصدر قرار تشكيل لجان حصر الأضرار للعام 2017بعد الحصاد بسبب الروتين القاتل نتمنى معالجة هاتين المعضلتين بالسرعة القصوى في منطقتنا أسوة ببقية المناطق في سوريا

أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول