• home
  • contact us

مراكز الأبحاث الهندية في خدمة الزراعة السورية .. ولجان مشتركة لتنفيذ مذكرة تفاهم 2003

التقى وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري وزير الدولة لشؤون الزراعة الهندي  “سوريندراجيت سينغ ألو واليا” في مكتبه اليوم بحضور سفير الجمهورية العربية السورية الدكتور رياض عباس، والسيد إس. دي. شارما مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية الهندية.

وأعرب الوزير الهندي استعداد جمهورية الهند مساعدة سورية في المجال الزراعي وتقديم الخبرات الزراعية اللازمة للمساهمة في تطوير القطاع الزراعي الذي لحقه ضرر كبير بسبب الحرب المفروضة على سورية.

وأكد استعداد وزارة الزراعة الهندية تقديم الخبرات والخبراء من معاهد الأبحاث الهندية التي تشرف عليها الوزارة مشيداً بالعلاقات المتينة والتاريخية بين البلدين الصديقين، ومنوهاً أن هناك تطابقاً في المواقف السياسية في المحافل الدولية وأن التعاون بينهما من شأنه أن يعود بالفائدة على البلدين الصديقين.

IMG-20170223-WA0009

بدوره شكر القادري نظيره الهندي لحفاوة الاستقبال على الرغم من انشغاله بالانتخابات المحلية الأمر الذي يدل على حرص الهند على تعزيز علاقاتها مع سورية.

كما عرض القادري مذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارتين في عام 2003 والتي تم تفعيلها عام 2008 خلال زيارة السيد الرئيس بشار الأسد إلى الهند.

وقدم القادري عرضاً مفصلاً عن واقع القطاع الزراعي في سورية والأهمية التي أولتها الحكومة السورية لهذا القطاع خلال الثلاثين عام الماضية حتى شهد هذا القطاع نهضةً زراعية ضخمة حققت من خلاله سورية إكتفاءً ذاتياً من معظم المنتجات الزراعية، بالإضافة إلى مخزونٍ استراتيجيٍ وفر الأمن الغذائي للشعب السوري.

وأشار القادري إلى أنه بسبب الحرب الكونية المفروضة على سورية تعرض هذا القطاع إلى أضرارٍ بالغةٍ كغيره من القطاعات الاقتصادية، وقدم ورقة عمل للمشاريع التي يمكن للهند أن تساعد في تنفيذها وتضمن الورقة التعاون في مجال البحوث العلمية الزراعية وخاصةً ما يتعلق بأصناف القمح عالية الإنتاج والمتحملة للجفاف، والأشجار المثمرة، والمساعدة في قطاع الثروة الحيوانية والأسماك، وتدريب الفنيين الزراعيين السوريين في مختلف المجالات البحثية والإنتاجية، بالإضافة إلى موضوع إحياء تربية دودة الحرير لمساعدة الأسر الريفية في تأمين دخلٍ إضافي لها وتحسين مستوى حياتهم المعيشية.

وفي نهاية اللقاء دعا القادري نظيره الهندي لزيارة سورية، واتفق الجانبان على ضرورة تشكيل لجنة عمل مشتركة من الوزارتين لإدخال بنود مذكرة التفاهم والمواضيع الأخرى التي تم طرحها حيز التنفيذ مما سيعود بالفائدة على الشعبين الصديقين.



تعليق واحد في “مراكز الأبحاث الهندية في خدمة الزراعة السورية .. ولجان مشتركة لتنفيذ مذكرة تفاهم 2003”

  1. سامر عبدالكريم قال:

    ايمت الفرز التاني يا جماعة

أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول

التجارة الزراعية السورية 2015

logo