مراكز الأبحاث الهندية في خدمة الزراعة السورية .. ولجان مشتركة لتنفيذ مذكرة تفاهم 2003
مركزاً لإنتاج بيوض دودة الحرير وتجهيزات لتطوير الثروة السمكية من المنظمة الأفروآسيوية
سورية تشارك في« المؤتمر الدولي الموسع حول التطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية » بالهند .. وزير الزراعة : فرصة للاطلاع على آخر التطورات الزراعية والتنموية وبناء شراكات مع أطراف عالمية
وزير الزراعة : التنسيق مع الشركاء سيساهم بتحقيق تأثير إيجابي أكبر .. الفاو : سندعم جهود وزارة الزراعة في تعزيز القطاع الزراعي في سورية
اجتماع تنسيقي بين الزراعة والمنظمات الدولية المانحة في سورية لدعم القطاع الزراعي
ورشة عمل حول (تقييم مدارس المزارعين الحقلية العضوية)
مخمر خاص لتصنيع اللقاحات قريباً.. وزير الزراعة : نخطط لإنتاج أكثر من 90 % من اللقاحات البيطرية
مذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة والمجلس النروجي للاجئين


سورية تشارك في« المؤتمر الدولي الموسع حول التطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية » بالهند .. وزير الزراعة : فرصة للاطلاع على آخر التطورات الزراعية والتنموية وبناء شراكات مع أطراف عالمية

بحضور وزير الزراعة المهندس أحمد القادري ممثل سورية بدأت في العاصمة الهندية نيودلهي أمس فعاليات « المؤتمر الدولي الموسع حول التطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية » .

IMG-20170220-WA0016

وبين القادري أن مشاركة سورية في المؤتمر كانت بدعوة من المنظمة الآسيوية الإفريقية للتنمية ( AARDO )، وهي تمثل فرصة هامة للاطلاع على آخر التطورات في المجالات الزراعية والتنموية، و تسمح ببناء شراكات وإقامة علاقات واسعة مع أطراف عالمية الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على القطاع الزراعي وخاصة أن المنظمة الأفروآسيوية أعلمتنا استعدادها تنفيذ العديد من المشاريع الزراعية.

وأكد القادري في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر حرص حكومة الجمهورية العربية السورية على تقديم كل المساعدة الممكنة للشعب السوري من خلال دعم القطاع الزراعي الذي استمر بالعطاء والإنتاج بالرغم من كل الظروف القاسية والصعبة التي يمر بها، وذلك من خلال استمرار الحكومة السورية في تقديم الخدمات للفلاحين وتأمين مستلزمات الإنتاج قدر الإمكان بالإضافة إلى تقديم المنح الإنتاجية ومدخلات الإنتاج النباتي والحيواني في جميع المحافظات السورية دون استثناء، والهدف الأساسي هو إيصال كل ما يمكن أن يخدم الفلاح ويمكنه من الاستقرار في أرضه وتأمين قوته.

IMG-20170220-WA0007

وعبر القادري عن أمله ببذل المنظمة المزيد من الجهود لإعادة عجلة الإنتاج ووقف تدهور القطاع الزراعي الذي يعد القطاع الأساسي في الاقتصاد السوري بعد أن تعرض لضرر كبير بسبب الحرب الظالمة التي فرضت على سورية والعقوبات الاقتصادية أحادية الجانب، عدا عن اضطرار العديد من الأسر الزراعية إلى ترك أراضيهم بسبب أعمال العنف التي تمارسها المجموعات الإرهابية المسلحة، الأمر الذي يتطلب اتخاذ إجراءاتٍ سريعةٍ وجدية تسهم في المساعدة في تحسين سبل العيش للمجتمعات الريفية وتوفير مشاريع صغيرة مولدة للدخل تساعدهم على استقرارهم وتمنع هجرتهم داخلياً وخارجياً.

وختم القادري كلمته بتوجيه الشكر لجمهورية الهند حكومةً وشعباً التي وقفت إلى جانب سورية وساندتها في كل المحافل الدولية كما شكر المنظمة الأفروآسيوية المتمثلة بالسيد المهندس وصفي سريحين الأمين العام للمنظمة وكافة الدول الأعضاء في المنظمة.

وعقد القادري على هامش المؤتمر عدة لقاءات ثنائية مع رؤساء عدد من الوفود ووزير الزراعة والتنمية الريفية في فلسطين، كما التقى مع بعض سفراء الدول الشقيقة والصديقة كسفير كل من مصر والعراق بالإضافة إلى دول أخرى.

IMG-20170220-WA0009

وكان السيد الوزير قد وصل يوم أول أمس إلى العاصمة الهندية نيودلهي واستقبله سفير الجمهورية العربية السورية في الهند الدكتور رياض عباس الذي حضر بدوره الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بالإضافة إلى عدد من أعضاء السفارة السورية في الهند.

يذكر أن المنظمة الإفريقية الآسيوية للتنمية الريفية ومقرها الهند تضم ثلاثين دولة إفريقية وأسيوية، وكانت قد تأسست في عام 1962 بعد أن كانت معظم الدول الأفريقية والآسيوية بحاجة للقيام بأعمال كثيرة لتحقيق التنمية الزراعية والأمن الغذائي لشعوبها عقب حركات التحرر الوطني ضد الاستعمار الأجنبي آنذاك، مما أبرز الحاجة إلى أن تجتمع هذه الدول وتتبادل التجارب وتضمن التعاون المشترك فيما بينها.

رافق وزير الزراعة مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة المهندس هيثم حيدر ويستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *