مراكز الأبحاث الهندية في خدمة الزراعة السورية .. ولجان مشتركة لتنفيذ مذكرة تفاهم 2003
مركزاً لإنتاج بيوض دودة الحرير وتجهيزات لتطوير الثروة السمكية من المنظمة الأفروآسيوية
سورية تشارك في« المؤتمر الدولي الموسع حول التطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية » بالهند .. وزير الزراعة : فرصة للاطلاع على آخر التطورات الزراعية والتنموية وبناء شراكات مع أطراف عالمية
وزير الزراعة : التنسيق مع الشركاء سيساهم بتحقيق تأثير إيجابي أكبر .. الفاو : سندعم جهود وزارة الزراعة في تعزيز القطاع الزراعي في سورية
اجتماع تنسيقي بين الزراعة والمنظمات الدولية المانحة في سورية لدعم القطاع الزراعي
ورشة عمل حول (تقييم مدارس المزارعين الحقلية العضوية)
مخمر خاص لتصنيع اللقاحات قريباً.. وزير الزراعة : نخطط لإنتاج أكثر من 90 % من اللقاحات البيطرية
مذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة والمجلس النروجي للاجئين


وزير الزراعة : التنسيق مع الشركاء سيساهم بتحقيق تأثير إيجابي أكبر .. الفاو : سندعم جهود وزارة الزراعة في تعزيز القطاع الزراعي في سورية

كشف ممثل منظمة الفاو في سورية بالإنابة الدكتور آدم ياوأن المنظمة تسعى لزيادة دعم القطاع الزراعي في سورية من خلال حث باقي منظمات الأمم المتحدة على زيادة دعمها لهذا القطاع .

وقال ياو: ان الفاو عمل بالتنسيق مع وزارة الزراعة على عقد اجتماع تنسيقي ضم حوالي 60 ممثل ومشارك من الوزارات المعنية والخبراء الفنيين ومنظمات الأمم المتحدة (الفاو, برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP, برنامج الغذاء العالمي WFP, صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA) والمنظمات الدولية (أكساد وإيكاردا) والمجتمع الدولي للهلال والصليب الأحمر والمنظمات غير الحكومية الدولية (شبكة الأغا خان للتنمية, منظمة العمل ضد الجوع ACF, والمجلس النرويجي للاجئين NRC) ومنظمات المجتمع المدني (اتحاد الغرف الزراعية السورية ونقابة الأطباء البيطريين)، لتنظيم تدخلات الشركاء في هذا القطاع وبناء التكامل والتضافر لتحقيق تأثير أكبر على الإنتاج الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي والتغذوي للسوريين.

0000000000011111111111

وبين ياو أن الفاو ومنذ بداية الأزمة بسورية  /2011 / قدمت أكثر من 250 ألف طن من الحبوب وساهمت بمعالجة أكثر من 11 مليون رأس حيوان بهدف تعزيز التكيف للأمن الغذائي والتغذوي لأكثر من 2 مليون شخص في مناطق مختلفة من البلاد على اعتبار أن أكثر من 9 مليون شخص هم حالياً يعانون من انعدام الأمن الغذائي وأكثر من 6 مليون شخص نزحوا داخل البلاد.

وأضاف أن مفهوم بناء التكيف هو الطريق نحو القضاء على الجوع وسوء التغذية والمساعدة على استقرار المزارعين في أراضيهم في سورية، مشيراًإلى أن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) مستمرة بالتعاون والتنسيق مع وزارة الزراعة بهدف تعزيز القطاع الزراعي في سورية.

وأكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أن الهدف من هذه المبادرة هو مواجهة التحديات التي يتعرض لها القطاع الزراعي السوري والصعوبات في سلسلة التوريد الخاصة بهذا القطاع على كلا الصعيدين المحلي والعالمي، مبيناً أن التنسيق مع الشركاء سيساهم بتحقيق تأثير إيجابي أكبر للقطاع الزراعي السوري الذي انهكته الحرب التي تتعرض لها سورية.

وحسب تقديرات وزارة الزراعة فقد بلغ حجم الضرر الذي ألحقته الأزمة بقطاع الإنتاج النباتي وحده حوالي 18,5 مليار دولار مما يستدعي تضافر جهود كافة الشركاء لدعم إعادة بناء القطاع, ومع ذلك فالتنسيق السليم يعتبر ضرورة للاستفادة من المزايا النسبية للكثير من تدخلات الشركاء في القطاع الزراعي.

وأشار القادري إلى أنهتم الاتفاق مع الفاو على عقد اجتماعات دورية تنسيقية على المستوى الوزاري والاستفادة من مجموعات العمل الفنية التي شكلتها الفاو بدعم من وزارة الزراعة بهدف تنفيذ تدخلات وخطط زراعية منهجية وذات أولوية بشكل منسق, وسوف يتم مشاركة نقاط العمل التي تمخض عنها الاجتماع مع كافة المشاركين كما سيتم الإعلان قريباً عن موعد الاجتماع القادم من قبل وزارة الزراعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *