• home
  • contact us

اجتماع تنسيقي بين الزراعة والمنظمات الدولية المانحة في سورية لدعم القطاع الزراعي

أكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقد اليوم بين وزارة الزراعة والمنظمات الدولية المانحة في سورية في فندق الشام بدمشق على أهمية الجهود التي  تبذلها المنظمات الدولية لدعم القطاع الزراعي، مبيناً أن الهدف من هذا الاجتماع هو الوصول إلى آلية عمل مشتركة ومتكاملة مع الدول المانحة بما يدعم القطاع الزراعي وخاصةً أن لكل منظمة خصوصية في العمل وبالتالي يمكن استهداف كافة النشاطات الزراعية التي تعكس نتائجها على الأرض ، منوهاً إلى التعاون الكبير مع منظمة الأغذية والزراعة” الفاو”.

R4504001487176382_tzIpY

وأوضح القادري أن الحكومة تسعى لدعم القطاع الزراعي رغم التخريب الممنهج الذي لحق بكل مفاصل الإنتاج خلال الفترة الماضية، ورغم ذلك استطعنا الاستمرار بتقديم التسهيلات والدعم للفلاحين وايصال المنح إلى كافة المحافظات السورية حتى الواقعة في المناطق الساخنة، ذاكراً أن لدى الوزارة 1081 وحدة ارشادية منتشرة في كل المحافظات السورية ويبلغ عدد العاملين بالوزارة حوالي 64 ألف عامل بكافة الاختصاصات .

ومن جهته بين ممثل الفاو في سورية آدم ياو أن الهدف من هذا اللقاء هو المساعدة في اقناع المانحين للاستمرار بدعم القطاع الزراعي ولاسيما أنه من القطاعات الهامة في دعم الاقتصاد السوري حيث كان يساهم بنسبة 18% قبل الأزمة من الاقتصاد الكلي ، وتضاعفت أهميته خلال الأزمة لدوره في تأمين الاكتفاء الذاتي .

وقدم مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة المهندس هيثم حيدر عرضاً لواقع القطاع الزراعي والتعاون مع المنظمات الدولية في مجال المساعدات والمنح الإنتاجية ، مبيناً حجم الأضرار التي تعرض لها القطاع جراء الإرهاب وخطة الاحتياجات وما قدم منها من قبل المنظمات الدولية .

كما تضمن العرض الاتفاق على آلية وتنسيق الجهود بين المنظمات من جهة وبينها وبين وزارة الزراعة من جهة أخرى لتجميع الامكانيات ومنع الازدواجية في العمل لزيادة المنح والمساعدات الانتاجية لتحقيق سبل العيش للمزارعين والوصول في المستقبل إلى مرحلة تعافي القطاع .

كما استعرض ممثل الفاو خطة المنظمة في مجال المنح الانتاجية وبناء قدرة المزارعين على الصمود والتكيف مع آثار الأزمة وإنشاء نظام مبكر للإنذار عن الجفاف ، إضافة إلى رؤية المنظمة لإعادة تأهيل القطاع الزراعي ونشاطات الفاو خلال الأزمة .

وحضر الاجتماع معاون وزير الزراعة المهندس عبد الكريم اللحام ومدراء الزراعة في المحافظات والمدراء المعنيين في الوزارة بالإضافة إلى منظمة الأغذية والزراعة الفاو وبرنامج الغذاء العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين وبعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمركز العربي ” أكساد ” وإيكاردا وصندوق الأمم المتحدة السكاني والمجلس النرويجي للاجئين ومنظمة العمل ضد الجوع ومنظمة الآغا خان والهلال الأحمر واتحاد الغرف الزراعية ونقابة الاطباء البيطريين.



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول

التجارة الزراعية السورية 2015

logo