مركزاً لإنتاج بيوض دودة الحرير وتجهيزات لتطوير الثروة السمكية من المنظمة الأفروآسيوية
سورية تشارك في« المؤتمر الدولي الموسع حول التطورات التقنية في مجال التنمية الزراعية » بالهند .. وزير الزراعة : فرصة للاطلاع على آخر التطورات الزراعية والتنموية وبناء شراكات مع أطراف عالمية
وزير الزراعة : التنسيق مع الشركاء سيساهم بتحقيق تأثير إيجابي أكبر .. الفاو : سندعم جهود وزارة الزراعة في تعزيز القطاع الزراعي في سورية
اجتماع تنسيقي بين الزراعة والمنظمات الدولية المانحة في سورية لدعم القطاع الزراعي
ورشة عمل حول (تقييم مدارس المزارعين الحقلية العضوية)
مخمر خاص لتصنيع اللقاحات قريباً.. وزير الزراعة : نخطط لإنتاج أكثر من 90 % من اللقاحات البيطرية
مذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة والمجلس النروجي للاجئين
الزراعة و الصناعة يعملان لإحياء تربية دودة الحرير


إجراءات الحكومة الأخيرة أعادت الحياة لقطاع الدواجن .. خضر : أنتجنا حوالي 140 مليون بيضة مائدة هذا العام

شهد القطاع الزراعي في الفترة الأخيرة اهتماماً خاصاً من قبل الحكومة حيث وضعته في أولوياتها من اجل تطويره والنهوض به ودعمه نظراً لأهميته ، ونال قطاع الدواجن نصيبه منها ، وكان آخر الإجراءات التي صدرت مشروع قرار لإعفاء مؤسستي الدواجن والمباقر من ضريبة الدخل وقبلها قرار منح 15% من مستوردات الأعلاف لمؤسستي الدواجن والأعلاف بسعر التكلفة .

وبين مدير عام المؤسسة العامة للدواجن المهندس سراج خضر أهمية هذا القرار والقرارات السابقة التي ستؤدي حتماً إلى زيادة عدد المربين في العملية الإنتاجية وإعادتها إلى عهدها السابق وتعافي القطاع ، حيث تصب في مصلحة المنتج والمستهلك على حد سواء بسبب توفر المادة وبالتالي انخفاض أسعارها ، مشيراً إلى انخفاض أسعار المواد العلفية حيث أصبح سعر الطن من كسبة فول الصويا 245 ألف ليرة بعد أن كان 360 ألف ليرة ، والذرة الصفراء انخفض من 175 ألف ليرة إلى 125 ألف ليرة في أرض المرفأ .

وأوضح خضر أن هذا القطاع بدأ يستعيد عافيته من منتصف هذا العام حيث كان المربين سابقاً يتعرضون للخسارة ولكن الآن بدأت عملية الترميم ، وأن وضع القطاع أفضل من السابق بسبب زيادة الطلب على الصوص البياض والفروج.

وذكر خضر أن من أهم المعوقات التي كانت تعترض القطاع  هي نقص المحروقات وعملية التهريب التي تؤثر على المربي المحلي ، والآن يتم العمل من قبل الحكومة على تذليلها ومكافحة عملية التهريب من اجل الحفاظ على المنتج الوطني ، منوهاً أن المؤسسة تعمل على إنشاء مزارع جديدة وتطوير المنشآت القديمة ، بعد أن تعرضت بعض منشآتها للتخريب وخاصة في معرة النعمان وحلب والرقة والحسكة حيث كانت تنتج بمجملها 150 مليون بيضة سنوياً مما احدث فجوة في توافر المادة يتم العمل على ملؤها الآن، ففي طرطوس تم تحويل التربية السرحية إلى أقفاص طابقية في مشروع زاهد، ووصلت طاقته الإنتاجية إلى 51 مليون بيضة بعد أن كانت 19 مليون بيضة ، ويربى فيه 145 ألف فرخة بعدما كان 35 ألف بنفس المساحة .

وأضاف خضر أن المؤسسة أحدثت 3 حاضنات ومفقس في منشأة دواجن صيدنايا وهناك خطة للتحول إلى استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء مما يوفر استهلاك المحروقات والمولدات ، وأحدثت أيضاً 3 حاضنات ومفقس في حسية وحمص ، ويجري العمل على استجرار الكهرباء في منشأة دواجن السويداء من خارج التقنين، وإعادة تأهيل البطاريات في منشاة حماة بتكلفة 122 مليون ليرة 90 مليون منها مقدمة من رئاسة الحكومة .

وأشار خضر أن عدد منافذ البيع تبلغ 27 منفذاً منتشرة في أماكن الإنتاج وموزعة في مختلف المحافظات حيث تم مؤخراً افتتاح ثلاثة مراكز في دمشق وريفها وهي البرامكة وجرمانا وضاحية الأسد بحرستا، ومركز صلخد في السويداء ، وسيتم افتتاح مركزاً في مدينة شهبا قريباً ، وفي حماة تم افتتاح نافذة في مدينة سلمية وسيفتتح منفذاً في محردة وآخر في مصياف.

وكشف خضر أن خطة المؤسسة الإنتاجية لهذا العام تبلغ 222,5 مليون بيضة مائدة نفذ منها 139,5 مليون بيضة حتى نهاية الشهر العاشر، و5 مليون صوص فروج نفذ منها 671 ألف ، و 2,8 مليون صوص بياض والمنفذ منها 1,1 مليون صوص .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *