• home
  • contact us

الزراعة تبحث مع الفاو أفاق التعاون المستقبلية

أكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري على أهمية العمل مع منظمة الأغذية والزراعة ( الفاو ) وضرورة تقييم العمل في الفترة الماضية ووضع رؤية مستقبلية للمرحلة القادمة ، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد بوزارة الزراعة مع منظمة الفاو ، منوهاً إلى النجاحات التي حققت وأصبحت منهجية للعمل مع باقي المنظمات الأخرى العاملة في سورية .

وأشار القادري إلى ما قدمته الفاو للقطاع الزراعي في سورية من منح إنتاجية ونشاطات حقلية ميدانية والنشاطات الأخرى التي ستساهم في مرحلة الإعمار للنهوض بالقطاع الزراعي الذي يعتبر رائداً على مستوى المنطقة وإحدى ركائز الاقتصاد السوري من خلال تحقيق الاكتفاء الذاتي ودعم الأمن الغذائي ، وإيلاء الدعم للمراكز الزراعية والمخابر التي تقدم الخدمات لمساعدة الفلاح السوري .

وأثنت إيريكو هيبي ممثلة منظمة الفاو بسورية على الجهود التي بذلتها وزارة الزراعة لإيصال المنح الإنتاجية إلى كافة المناطق السورية وتذليل كل الصعوبات التي تعترض العمل ، منوهة أن الفاو كانت السباقة من بين الجهات المانحة لدعم القطاع الزراعي وإعطائه الأولوية حتى استطاعت إقناع بقية المانحين أن دعم الزراعة يكون له تأثير على المدى البعيد أكثر من المساعدات الإغاثية ، واستطعنا وضع إستراتيجية حتى وصلنا إلى دعم سبل العيش .

وأوضحت هيبي أن المنظمة مستمرة في نفس العمل للمرحلة القادمة حتى نصل لكل فلاح في سورية ، ونستطيع إعادة العملية الإنتاجية وإيصالها إلى مرحلة التعافي .

واستعرض نائب ممثلة المنظمة آدم ياو مراحل عمل المنظمة في سورية في المرحلة الماضية والإستراتيجية التي تم إتباعها حتى وصلت إلى ماهي عليه ، وتطلعات المنظمة للعمل المستقبلي مع بقية الشركاء .



أترك تعليق

كتاب أنساب الخيول

الأرشيف