• home
  • contact us

ورشة عمل حول البرنامج الارشادي لتطوير العدس 2014-2015

نفّذت مديرية الإرشاد الزراعي ورشة عمل تتناول تطوير العدس على مستوى القطر بحضور المهندس جمال فروخ مدير الإرشاد الزراعي و الجهات البحثية الوطنية والعربية ذات العلاقة.

أشار المهندس جمال فروخ في مستهل حديثه إلى أهمية العدس كمحصول استراتيجي بقولي هام للإنسان والحيوان وأشار إلى دور البرنامج الارشادي في تسليط الضوء على أهم المشكلات التي يعاني منها الفلاحون والتقانات المراد نشرها وذلك من خلال الوحدات الإرشادية العاملة .

 

وقدمت مديرية الإرشاد الزراعي عرضا تضمن نسب المشكلات التي يعاني منها الفلاحون والتقانات المراد تطبيقها وخطة الأنشطة الإرشادية المنفذة لعام 2014 المقترحة للموسم القادم وخلاصة محضر الاجتماع السابق وما تم تنفيذه .

و قدمت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية عرضاً تضمن المواصفات الفنية والتكنولوجية للصنف المعتمد الجديد ادلب5 حيث تميز الصنف بزيادة الغلة وتحمل مرض الذبول ومقاومته للرقاد وطول النبات مما يسمح بالحصاد الآلي مع أهمية تطبيق حزمة التقانات الخدمية المناسبة للمحصول والصنف المعتمد .

ناقش السادة الحضور عدداً من المشكلات والقضايا التي تواجه تطوير زراعة المحصول وطرح العديد من النقاط منها:

 

  • تركيز الأنشطة الارشادية في محافظة الحسكة لأهمية وكبر المساحة المزروعة في القطر مقارنة بالمحافظات الأخرى مع تركيز تنفيذ الأنشطة بالمناطق الآمنة
  • التأكيد على أهمية العامل المناخي في استنباط الأصناف مع التركيز على الاحتياجات المائية للأصناف ورصد موضوع الذبول بالبرنامج الارشادي.
  • التأكيد على تنفيذ الخطة ومتابعتها حيث يتم اعداد خطة موحدة للبقوليات الغذائية بلغت في عام 2014 / 292000 /هكتار كانت حصة العدس المنفذ منها / 98000/ هكتار وتم وضع خطة عام 2015 / 299000/ هكتار للبقوليات الغذائية .
  • اقتراح مندوب ادراج برنامج تربية للبقوليات الغذائية بالتعاون بين المركز العربي والهيئة العامة للبحوث الزراعية وذلك لوضع مجموعة من الأبحاث لحل كافة مشكلات المحصول وتمت الإشارة لأهمية إعطاء أسعار تشجيعية للمحصول
  • ونوه الباحثون الى ان إكثار أصناف العدس بالكميات المناسبة وتوزيعها على المحافظات من مسؤولية المؤسسة العامة لإكثار البذار، وطرح موضوع ارتفاع نسبة مشكلة عدم إضافة الأسمدة بسبب ارتفاع أسعار السماد ومنها السماد الفوسفوري وتم التنويه الى ضرورة إضافة تقنيات نظام الزراعة الحافظة الى دليل التقانات وتمت الإشارة الى أن المزارعين يعمدون الى الحصاد اليدوي بغية الاستفادة القصوى من تبن العدس في تغذية الحيوانات واعتبر مربي العدس أن مرض الذبول الفيوزاريومي يعتبر العامل المحدد الأول لهذه الزراعة وتم التركيز على ضرورة قيام إدارة بحوث الموارد الطبيعية في الهيئة الى اعتماد دراسة تأثير عنصري الكوبالت والمولبدينيوم على إنتاجية المحصول وذلك لوجود نتائج دولية مشجعة في هذا الموضوع، ونوه مندوب بحوث الموارد الطبيعية الى توفر المعادلات السمادية المطلوبة للعدس وموزعة على الوحدات الارشادية من خلال مديرية الارشاد الزراعي .

في نهاية المناقشة تم الرد على بعض التساؤلات التي أثيرت حول آلية إعداد البرنامج الإرشادي واختيار العينة العشوائية المتغيرة سنوياً وتم التأكيد على موضوع إشراك المرشدين في الوحدات الارشادية بمتابعة الحقول الاختيارية الموسعة للبحوث والتي تتم في حقول المزارعين إثناء عملية اختبار الأصناف المبشرة والتركيز على الدورات التدريبية لمحاصيل البقوليات الغذائية بالتعاون مع بحوث المحاصيل في المحافظات ومركزياً.

  • وتوصلت ورشة العمل إلى عدد من التوصيات والمقترحات أهمها:
  • اعتماد مبيد متخصص لهالوك العدس بالتعاون بين مديرية وقاية النبات وإدارة بحوث الوقاية بالهيئة العامة للبحوث الزراعية.
  • ايلاء الزراعة الحافظة الاهتمام اللازم وتوجيه الفلاحين لتحوير بذاراتهم التقليدية إلى بذارات آلية .
  • تحديد أنواع ومساحات المحاصيل البقولية الواردة ضمن الخطة الواردة في الزراعة الإنتاجية الخطة للبقوليات الغذائية .

 



تعليق واحد في “ورشة عمل حول البرنامج الارشادي لتطوير العدس 2014-2015”

  1. ماهي تقنيات مابعد الحصاد لمحصول العدس

أترك تعليق

قرص خاص بالنشرات الزراعية

كتاب أنساب الخيول