• home
  • contact us

منجزات مديرية الدواء البيطري

و أنجزت مديرية الدواء البيطري بالعديد من الإنجازات الهامة لخدمة الدواء البيطري للإرتقاء به إلى أعلى مستويات الجودة و المنافسة حيث :

ـ أعدت اللائحة الأساسية للمواد الأولية التي تدخل في صناعة الأدوية البيطرية و لائحة المواد الممنوع استخدامها بيطرياً لتكون مرجعاً للمواد الأولية الداخلة في الصناعات الدوائية البيطرية للمعامل المحلية.

ـ وضع ضوابط استيراد المواد الأولية ( المضادات الحيوية)  من قبل أصحاب مستودعات الأدوية البيطرية المرخصة أصولاً  و مراقبتها في المستودعات المستوردة  و التأكد من بيعها لمعامل الأدوية البيطرية.

ـ وضع ضوابط استيراد  و استخدام لقاح الكوكسيديا و تحديد أنواع العترات الداخلة في تركيبه و تحديد قطعان الدواجن و الطيور التي يمكن استخدام اللقاح.

ـ  تشكيل لجنة فنية لوضع شروط و إجراءات استيراد السير ومات البيطرية بمختلف أصنافها و تراكيزها من قبل أصحاب مستودعات الأدوية البيطرية المرخصة أصولاً، و وضع الشروط الصحية و الفنية اللازمة لتصنيع السيرمات  البيطرية بمختلف أصنافها و تراكيزها من قبل معامل الأدوية البيطرية المحلية هذه اللجنة ستنجز عملها قريباً.

ـ  تشكيل لجنة لتعديل القرار رقم 49/ تاريخ 26/5/1988 القاضي بتشكيل اللجنة الفنية للدواء البيطري.

ـ وضع دليل أصول ممارسة التصنيع الجيد للأدوية البيطرية GMP في سوريا و كذلك أصول الممارسات الجيدة في المخابر GLP  و الذي بموجبه سيتم إعادة تقييم معامل الأدوية البيطرية لنصل بالإنتاج إلى مستويات الجودة العالمية بعد تطبيق أسس الجودة كاملة و بشكل تدريجي.

ـ مراجعة العديد من القرارات الناظمة و تطويرها و تحديثها و سد الثغرات القانونية التي يمكن أن تكون واردة فيها بما يخدم المصلحة العامة

ـ تعمل مديرية الدواء بشكل جدي في الوقت الحالي على التحضير لإصدار دستور دوائي بيطري سوري (Syrian veterinarian pharmacopeia).

ـ ايضا تقوم المديرية حاليا بوضع الاسس العملية للنهوض بمخبر مراقبة الجودة من حيث الكوادر و التجهيزات وتطبيق المواصفة الدولية ايزو 17025 للوصول به الى درجة الاعتماد.

و تعمل مديرية الدواء البيطري و بتوجيه من السيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي على تذليل جميع العقبات التي يمكن أن تعيق استمرار عملية إنتاج الأدوية و اللقاحات البيطرية و تقديم كل ما هو باستطاعتنا تقديمه للأخوة المنتجين و المربين  و يتم تأمين اللقاحات و الأدوية البيطرية حسب التوزع التالي:

1 ـ  اللقاحات البيطرية الخاصة بالدواجن : تنتج 70% من مجمل اللقاحات الضرورية للوقاية من الأمراض الفيروسية والجرثومية التي تصيب الدواجن ( النيوكاسل بأنواعه- البرونشيت- الجمبورو ….) من قبل مديرية الصحة الحيوانية وهي متوفرة في محلات بيع الأدوية البيطرية.

2 ـ اللقاحات البيطرية الخاصة بالحيوانات الكبيرة ( الأغنام والأبقار ):

تقوم مديرية الصحة الحيوانية بإنتاج كامل احتياج الثروة الحيوانية من اللقاحات البيطرية  ( الانترتوكسيميا- جدري الأغنام والماعز- الجمرة الخبيثة – الحمرة العرضية – IBR  – جزء من لقاح البر وسيلا الغنمية والبقرية 00) و هي توزع مجاناً للمربين في كافة المحافظات.

و كذلك يتم تأمين اللقاحات البيطرية ( لقاح الحمى القلاعية  ـ جزء من لقاح البروسيلا ريف 1 و جزء من  لقاح البروسيلا S19  و لقاح الباستوريلا ) عن طريق المناقصات الخارجية  لتغطية احتياجات الثروة الحيوانية  وهي تقدم مجانا للمربين أيضاً عن طريق المراكز البيطرية في المحافظات .

3 ـ الأدوية البيطرية:  تقوم معامل الأدوية البيطرية بإنتاج المستحضرات البيطرية الضرورية للسوق المحلية بكافة أشكالها الصيدلانية ( البودرة ـ السائلة ـ الحقن ـ المراهم ـ عصارات الضرع و الرحم ) حيث تغطي حاجة السوق السورية بنسبة 85% و بعض الأصناف الغير مصنعة محلياً  يتم تأمينها عن طريق الإستيراد بواسطة مستودعات الأدوية البيطرية

مع العلم بأنه هناك اتفاقية مع الأردن في مجال الأدوية البيطرية  و هي سارية المفعول و يتم عبرها  إستيراد كافة الزمر الدوائية المطلوبة في السوق السورية و حسب الحاجة .

 و بناءً عليه نستطيع القول بأن الأدوية المصنعة محلياً حتى تاريخه تغطي نسبة 85% من حاجة القطر  و جزء من الفائض  يتم تصديره إلى الخارج.

 و خلال عام 2013 و حتى تاريخه  و على الرغم من تضرر بعض معامل الأدوية البيطرية إلا أنه ما يزال الإنتاج في مستواه الجيد في باقي المعامل و قامت مديرية الدواء البيطري بمنح موافقات الاستيراد و التصدير حسب الآتي  :

1 ـ عدد الموافقات الإستيراد الممنوحة لمعامل الأدوية البيطرية لإستيراد مواد أولية/124 /موافقة و هي:

مضادات

حيوية

مواد

سلفاميدية

طفيليات

داخلية

طفيليات خارجية

فيتامينات

أحماض أمينيه

متفرقات

العدد الإجمالي

للمواد المستوردة

249

22

78

1

78

16

96

540

2 ـ عدد الموافقات الإستيراد الممنوحة لمستودعات الأدوية البيطرية لإستيراد مواد أولية/30 /موافقة وهي:

مضادات

حيوية

مواد

سلفاميدية

طفيليات

داخلية

فيتامينات

أحماض أمينيه

متفرقات

العدد الإجمالي

للمواد المستوردة

0

12

2

13

3

73

103

3 ـ عدد الموافقات  الإستيراد الممنوحة لمستودعات الأدوية البيطرية لإستيراد الأدوية بيطرية /170/ موافقة وهي:

حقن

سائل

عصارات

بودرة

تحاميل

معقمات

المجموع

147

128

21

70

7

11

717

بخاخ

كواشف

نباتي

ط. خارجية

علفي

لقاحات

5

6

38

14

118

152

4 ـ عدد الموافقات المنوحة لتصدير المستحضرات البيطرية لمعامل الأدوية البيطرية / 68/موافقة و هي:

سائل

بودرة

أحجار ملحية

حقن

مراهم

بلعات

العدد الإجمالي

171

121

0

78

31

2

403

و تم تصديرها إلى خمسة عشرة دولة و هي :  ليبيا ـ أوكرانيا ـ مصر ـ  العراق ـ اليمن ـ لبنان ـ نيجيريا ـ السعودية ـ ألبانيا ـ الأردن ـ روسيا ـ الإمارات إضافة على بلدان أخرى.

5 ـ  بلغ عدد المعامل المرخصة /54/معمل و هي موزعة كما يلي:

 

المحافظة

دمشق

درعا

حمص

حماه

حلب

طرطوس

عدد المعامل

30

4

7

4

8

1

و يتم تنفيذ الجولات الرقابية على معامل الأدوية البيطرية و مستودعات الأدوية البيطرية و مكاتب الخدمات البيطرية من قبل عناصر الضابطة العدلية في الإدارة المركزية و المحافظات  حيث تم تنفيذ  ما يلي:

جولات رقابية  مركزية و دوائر محافظات

245 جولة

ضبوط مركزية  و دوائر محافظات

5 ضبوط

و يتم مراقبة الأدوية  و اللقاحات المصنعة محلياً و المستوردة في مخبر مراقبة الجودة العائد لمديرية الدواء البيطري  لضبط الجودة،حيث يتم إجراء التحاليل و الإختبارات للعينات  الواردة كما يلي:

دائرة مراقبة اللقاحات البيطرية

عدد العينات المحللة

عدد الإختبارات

محلي

36

184

أجنبي

141

564

دائرة مراقبة الأدوية

عدد العينات المحللة

عدد الإختبارات

1179

1614

عدد العينات التي تم الاعتذار عنها

79

دائرة  مراقبة الثباتية

عدد العينات المحللة

عدد الإختبارات

401

519

إن المستحضر الدوائي البيطري هو عبارة عن مركب معقد يتألف من مادة او مواد فعالة محمولة على مادة واحدة او اكثر تدعى  حامل أو سواغ مهمتها تامين بيئة مناسبة للمادة الفعالة تؤمن وصولها بشكل سليم و فعال إلى جسم الحيوان أو العضوية, إضافة إلى وجود مواد أخرى مساعدة تؤدي أدوارا مختلفة تساند الحامل الدوائي مثل مضادات الأكسدة, مضادات التجبل, منكهات و ما الى ذلك  وبالتالي نتمكن من  الحصول على النتيجة العلاجية المرجوة من المستحضر كوحدة متكاملة.

إن الوصول إلى النتيجة العلاجية المرجوة من المستحضر الدوائي يتطلب ان تكون المواد التي تدخل في تركيبه آمنة الاستخدام بالنسبة للحيوان من حيث عدم وجود أي سمية تضر بصحة الحيوان أو يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض جانبية غير  مرغوبة قد تؤدي الى تفاقم حالة الحيوان المراد علاجه او ان يكون لها تأثيرات ذات طبيعة تشويهية (Teratogenicity) أو مسرطنة  (Carcinogenicity) هذا من جهة و من جهة ان تكون المادة الاولية آمنة الاستخدام بالنسبة للإنسان كونه يدخل في السلسلة الغذائية ويمكن أن تنتقل إليه المواد التي يعالج بها الحيوان و بالتالي يمكن أن تصل إليه الآثار الغير مرغوبة مثل الحساسية (Allergy) أو التشوهات أو الأمراض السرطانية أو يمكن أن يكون استخدام بعض المواد العلاجية عند الحيوان السبب في نشوء مقاومة (Resistance) لبعض المسببات المرضية التي تصيب الانسان وما إلى ذلك من أثار سلبية.

من هنا تأتي أهمية جمع و حصر كافة المواد الأولية التي تدخل في تركيب المستحضر الدوائي وبيان الآمن منها والتي تسمح بها قواعد الصحة العامة باستخدامها بشكل آمن.

فالمواد الأولية يمكن تقسيمها الى:

  • مواد أولية فعالة تستخدم في معالجة المسببات المرضية الجرثومية والفطرية تشمل المضادات الحيوية و البكتيرية والفطرية
  • مواد أولية فعالة تستخدم في معالجة الطفيليات وتشمل مضادات الطفيليات الخارجية و مضادات الطفيليات الداخلية بما فيها مضادات الطفيليات الدموية و مضادات الكوكسيديا.
  • مواد أولية فعالة تستخدم في معالجة الأمراض الاستقلابية و تستخدم كمساعدات نمو مثل الفيتامينات و الأملاح المعدنية و الأحماض الامينية إضافة إلى بعض الزيوت الطيارة و الأحماض العضوية و مضادات الهستامين.
  • مواد أولية فعالة تستخدم في معالجة الالتهابات و الآلام و خافضات للحرارة مثل مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية و المخدرات…الخ
  • مواد اولية تستخدم في معالجة بعض الاجهزة و الاعضاء و الوظائف مثل الكافور و والافدرين و الفيروسمايد و الهرمونات…..الخ
  • اخيرا المواد الأولية الحاملة أو السواغات (Excipients) و تشمل الحوامل الدوائية الصلبة و السائلة إضافة إلى المواد المساعدة.

وفي  خضم التطور الهائل في الصناعات الدوائية  البيطرية و الزراعية اذا علمنا انه يوجد ما ينوف على 54 معمل ادوية بيطرية مرخصة في سوريا بخطوط انتاج مختلفة يتضح جليا ضرورة حصر هذه المواد التي يسمح باستخدامها بيطريا و تفريقها عن المواد التي تدخل في الصناعات الدوائية الأخرى وبخاصة صناعة الأدوية الزراعية و البشرية و الصناعات الكيميائية الاخرى مع تحديد المواد التي لها استخدامات مشتركة إضافة إلى استثناء المواد الممنوع استخدامها بيطريا وضرورة إجراء الرقابة الكافية على حركة هذه المواد والذي هو احدى مهام مديرية الدواء البيطري. أيضا يجب التركيز على جودة هذه المواد المسموح باستخدامها بيطريا وضرورة انتقاء المصدر الموثوق المصنع لهذه المواد مع ضرورة ذكر تشجيع وزارة الزراعة و الاصلاح الزراعي على اقامة صناعة محلية لهذه المواد تغنينا وتغني الصناعة الدوائية من أعباء استيراد هذه المواد من الخارج.

ومن جهة اخرى فالمستحضر البيطري النهائي حتى يكون ذو جودة عالية و يؤدي الغرض المرجو منه لا بد من التركيز على جودة صناعته بدءا من انتقاء المواد الاولية التي تحدثنا عنها سابقا والتي يجب ان تكون ذات جودة عالية و من مصدر ذو ثقة و انتهاء بطريقة تصنيع هذا المستحضر ومدى تطبيق قواعد التصنيع الجيد (GMP) في المعمل المصنع لهذا المستحضر.

لابد هنا من ذكر السلسلة التي يمر بها تصنيع المستحضر البيطري ليتم حصر النقاط الواجب التركيز عليها للوصول الى منتج عالي الجودة. فالمستحضر الدوائي البيطري يتألف من عبوة و في داخلها المستحضر الذي يمكن ان يكون سائل او بودرة او مرهم …الخ فالمواد الاولية التي تدخل في تركيب المستحضر الدوائي هي في الغالب مستوردة من الخارج و المواد التي تصنع منها العبوة ايضا في الغالب هي من الخارج, هنا يجب التركيز على جودة هذه المواد سواء عن طريق اختيار المصدر الموثوق او اجراء اختبار تقييم المطابقة الذي تقوم به مديرية الدواء البيطري ممثلة في قسم مخبر مراقبة الجودة.

النقطة الثانية هي حلقة التصنيع او المعمل و الذي يجب التركيز عليه بشكل كبير من حيث طريقة التصنيع و ضرورة استيفائه قواعد التصنيع الجيد من جهة ومن جهة اخرى مدى تطبيقه لقواعد السلامة في التصنيع سواء للعاملين او للمنتج النهائي ايضا يجب ان يكون من ضمن حلقة التصنيع وحدة مراقبة الجودة لهذا المنتج من حيث مراقبة مواده الاولية و مستحضره النهائي والذي يدعى ايضا المراقبة الذاتية اضافة الى المرقبة الحكومية وهذا يتطلب وجود مخبر داخل حلقة التصنيع مزود بخبرات و معدات و ملم بقواعد التحليل الجيد (GLP).

وفي هذا المجال تقوم مديرية الدواء البيطري بشكل دوري بإصدار التعليمات اللازمة بهذا الخصوص من حيث التشجيع على تحسين التصنيع و المراقبة الفعالة للمواد الأولية و المستحضر النهائي إضافة إلى إعطاء التراخيص المناسبة للتصنيع. وفي هذا السياق تقوم مديرية الدواء البيطري:

وفي هذا الإطار تتعاون وزارة الزراعة و الإصلاح الزراعي مع المشروع الوطني لتطوير البنى التحتية للجودة وقد وقعت مع المشروع عدة مذكرات تفاهم. و يتم الآن وضع الأسس السليمة للنهوض بالمنتج السوري بشكل عام من حيث تحديث التشريعات الفنية للوزارة و تحديث المواصفات القياسية التي تطبق على المنتجات كافة وذلك بما يتلاءم مع المتطلبات العالمية ومن ثم البحث عن المفاصل التي يجب التركيز عليها لرفع سوية المنتج ليكون ذا ثقة من قبل المستهلك السوري أولا ومن ثم يكون له قوة تنافسية في الخارج. أيضا يتم التركيز على جهات تقييم المطابقة او المخابر التي تقوم بمطابقة مواصفات المنتج مع المعايير المحلية أو الدولية و وضع الأسس السليمة في الوصول الى درجة الاعتماد المحلي أولا ومن ثم الدولي ثانيا حيث تم تشكيل المجلس السوري للاعتماد والذي سيباشر عمله قريبا في منح الاعتماد للمخابر الجاهزة.

وقد قامت الوزارة و بتشجيع من السيد وزير الزراعة و الإصلاح الزراعي الأستاذ احمد فاتح القادري بتشكيل فريق عمل مع المشروع الوطني للجودة يضم اضافة الى ضابط الارتباط الدكتور عبد الكريم حلاق رئيس قسم مخبر مراقبة الجودة في مديرية الدواء البيطري عددا من ممثلين عن كافة المديريات ذات الصلة بالمنتج الزراعي و الحيواني بما في ذاك الدوائي وقد شكلت لجنة عليا استشارية برئاسة الاستاذ مهند الاصفر مدير التسويق الزراعي تقوم هذه اللجنة بالتنسيق و التواصل المستمر مع ادارة المشروع الوطني للجودة



التعليقات مغلقة.

قرص خاص بالنشرات الزراعية

كتاب أنساب الخيول

bursa escort bayan bursa escort bayan mersin escort bayan konya escort bayan porna